الإهداءات
انوار المنتدى من مصر : سولا وينها ليش ماتفسر احلامنا     sosololomohamed من القاهره : عسوله ارجوكى لو شوفتى رسالتى ردى عليا     محمد البهلوان من مصر : يا جماعة الخير اخباركم ايه واحشتوني اووي     احمد بيسو من كايرو : وحشتوني كتير والله ازيكم جميعاً     Gṏ£ÐëȠ βṏϔ من دبي : بمسي علي كل اخواتي وحبايبي اللي فكرني وحابب اقولهم كل سنه وانتوا طيبين     abdo@ من بني سويف : كل سنه وكل اخواتي طيبين     نجم الغربيه من مصر :     alt@yer_m@zzika من ارض الله : مين من الناس القديمه لسه متابع وموجود     Mr.Hossam من من اتينا : الناس اللي وحشني اجدع ناس كل سنه وانتو طيبين ويارب تكونو بخير دايما     SoLa من القاهره : كل عام وانتم بخير بجد وحشتوني المنتدي الجميل والناس الغالية ال اتعرفة عليهم فيه يارب تكونو في احسن الاحوال     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة فين الناس راحت فين     القبطان مازن من كريزي مان : النت وحش فشخ ف مصر     Angel of love من اسكندريه : وحشتوونى اوى ومفقتده كل صحابى القدام وبتمنالكم كل السعاده والحب     العجمى من العجمى هانوفيل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى جميع الاحباب والأصدقاء تحية من القلب يارب تكونوا جميعا بخير وسعاد لوشا ورسوله وضع القمر وعاشقة النيل وعبد الجواد والبنت المشاغبة هديل ولينا     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة انتوا وحشتوني اووي ليه الأقسام مفهاش تفاعل وخصوصا اقسام الشعر والخواطر     كناريه من الرياض : السلام عليكم وحشتوني اوي انا لما بدخل هنا بفتكر حاجات جميله اوي ربنا يسعدكم يارب وتكونو جمعيا بخير يارب     *سمسم* من المنصوره : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     دي روسي من شارع المعز : يااه المنتدي يعني الذكريات الجميله اتمني الناس كلها تكون بخير     Mahmoud Ali Afia من شنشــــــور : صباح الفل ع أحلي مشرفين وأعضاء وزوار كريزي مان_محمـــــود عافيــــه     طـارق من المطريه -القاهره : أللهم انصر الاسلام وارحم موتانا وموتى المسلمين والمسلمات اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين اللهم امين يارب العالمين    

تفسير حلم بنت الجيران

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

Bye10000 تفسير حلم بنت الجيران
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

سلامي لكِ حضرة المفسّرة راجياً من الله تعالى أن تكون حضرتك في أحسن حال !


إسمي مراد , أبلغ من العمر 27 عاما , أعزب , أعمل ولله الحمد في مكان محترم, ملتزم دينيا الحمدلله , أسكن في الاردن ,و نعم كنت على طهارة .

معلومات أعتقد أنها ستوضح لحضرتك بعضاً من الأمور , لأن المنام الذي رأيته بعد الفجر مباشرة واستيقظت الساعة 7 صباحاً وأنا مندهش لعدة أسباب سأسردها الآن :
1- سكنّا في بيتنا الجديد من سنة واحدة فقط
2- الشقة التي تقابل شقتنا في الطابق نفسه عائلة محترمة ولطيفة , ف والدتي كوّنت صداقة لطيفة مع جارتنا المحترمة
3- لدى هذه الجارة ابنتان الكبيرة واسمها ريم و ألأصغر بأعوام قليلة واسمها رنا
4- علاقتي ب ريم علاقة ودية جداً وبيننا الإحترام و إلقاء السلام على بعضنا البعض عند كل لقاء بالصدفة
5 - نعم أعرفُ منذ ما يقارب شهران فتاة محترمة أواجهها أثناء ذهابي للعمل واسمها ( آية) وعلاقتنا فيها تحية وسلام .
6 - ليلة حلمي بهذا الحلم لم اتكلم عن ريم بنت الجيران ولم تكن في بالي ولا أي شيء , لأنه حالياً لا يوجد شيء بيني وبينها عدا السلام وإلقاء التحية والحديث الخفيف فيما بيننا إذا تواجهنا عند المصعد أو عند العودة من عمل كلانا .
7 - في الحقيقة كنت أنوي أن أقضي "مشوار واجب عند صديقي" لأنه يمر بظروف معينة حالياً

منامي كان كالآتي :
حلمت أننا كنا في بيتنا الحالي وكنت أكلم والدي عن دوامي يوم الأحد الذي هو بدأ بالفعل يوم الاحد , وكانت أمي بجانبي , فأكملنا النقاش و هممت بالذهاب للغرفة حتى ألبس وأتجهز للخروج , كنت قد لبست ملابس لم تكن لائقة فغيرت اللبسة ولبست شيء أفضل و أرقى عندها قال لي أبي ( هكذا أفضل و أدفى لأن الجو بارد في الخارج ) . وبالفعل هممت بالخروج قائلاً أدعيتي المعتاد على قولها في الحقيقة .
نزلت إلى الكراج وكان الكراج مفتوح أي أنه مكشوف وكان مليء بالرجال بعدد معقول وليس مبالغ به وكان صوتهم عالي بالأحاديث فيما بينهم وكانت السماء تنزل الغيث أثناء ذلك . ف كنت و أبي واقفين جانب بعضنا البعض إلى أن نزَل القسم الآخر من العمارة ( ممن هم دائمي الخروج فعلياً لقضاء أشغالهم وعملهم ) وكان من ضمن الجيران جارتنا المقابلة لنا في الطابق وابنتها ريم , كانت تلبس فستان طويل جميل أخضر ومموج بأبيض حيث أني لأول مرة أراه عليها وكانت تضع كحلة في عينيها بطريقة أثارت إعجابي وانتباهي فقد كانت جداً جميلة , ف عندما نزلوا للكراج لم أعر ريم أي اهتمام ولا أي انتباه قصداً , ف قلت لرجل بجانبي هيا لنمشي خارجاً نكمل حديثنا , بالفعل خرجنا من الكراج الأول و دخلنا الكراج الثاني المطل على الأول حتى أصل سيارتي هناك وبالفعل وصلت السيارة فقلت حينها في نفسي أن أنظر أمامي عَـلِّــي وجدت ابنة الجيران ريم مُقابِلي و بالفعل نظرْت وإذ سيارتها مصطفة مقابل سيارتي بحيث أستطيع النظر إليها و هي كذلك . وإذ فجأة أصبَحَت بجانبي فتاة أعرفها واسمها ( آية ) تتحدث معي فعلياً و تملك سيارة مصطفة جانب سيارتي ولونها ذهبي , أثناء حديثها معي همّت ابنة الجيران بالخروج من الكراج بالمرور من الجهة التي أنا فيها "قصداً" حتى تراني و أراها , فقد كانت تريد العبور من عند سيارتي وسيارة الفتاة التي اسمها ( آية ) مع انه لم يكن هناك مجال نهائي وبالفعل اقتربت بسيارتها من سيارتي حتى كادت أن تلامسها , في نفسي قلت يجب أن أفسح لها الطريق فقمت بإزاحة سيارتي بيديّ حتى يتسع لها الطريق حتى تعبر ( أثناء إزاحتي لسيارتي كنت قد استغربت أني كيف أستطيع إزاحة سيارة بيديّ فقط ) , المهم عندما افسحت الطريق ل إبنة الجيران ريم رفضت العبور لأن الفتاة التي اسمها (آيه) لازالت موجودة علماً ان الطريق كان ممهد لها حتى تعبر لكن وصلني بالمنام أنها من غيرتها من هذه الفتاة أنها تقف معي رفضت المرور حتى تبعد عني قائلةً ( ألا تنوي تلك الفتاة الذهاب ؟) فقام أبي أولا بإزاحة سيارة "آية" بيديه لكني أكملت إزاحتها بيدي حتى لا أتعب أبي .

ببعدها مباشرة وجدت نفسي على طاولة طويلة وكانت أمامي ابنة الجيران ريم تجلس على الجهة المقابلة لي و كانت أختها الأخرى واسمها رنا تترأس الطاولة , وكان في الحلم شعور وصلني انه ابنة الجيران ريم سعيدة بوجودي معها و أني أجلس معها على نفس الطاولة و أيضا وصلني اثناء المنام أن أختها التي تصغرها بأعوام قليلة واسمها رنا تعلم أن أختها ريم تحبني و أنها تحاول أن تجمع بيني وبينها بشتى الطرق وكانت ريم سعيدة بذلك جداً , لدرجة أن اختها الصغرى اقترحت أن نذهب في رحلة و ان تتركنا لوحدنا وتذهب حتى تأخذ قسطاً من الراحة . ( عندما اقترحت هذا الاقتراح رنا , نظرَت لأختها ريم نظرة أنها نجحت في ان تكون السبب في ذهابنا لرحلة وحدنا )

المهم بعدها استأذنتهم بأني سأتركهم لنصف ساعة حتى أقضي مشواراً عند صديقي كنت نويت أن أقضيه في الحقيقة وفي نفس اليوم , استأدنتهم لنصف ساعة بعدها سأعود حتى نكمل جلستنا و نأكل سوياً كما اتفقنا ونخرج للرحلة التي قالت عنها رنا , قبل ان أذهب ألحت عليّ ريم أني سأعود ولن أتأخر قلت لها ان شاءالله ! فعلاً قمت من مكاني و أردت النزل للكراج حتى أصل السيارة لكن المصعد كان سيأخذ وقتاً أطول لأنه كان سيمر بعدة طوابق قبل أن أصل للكراج , فهممت إلى الدرج ونزلته بسرعة شديدة حتى أوفي بوعدي بأن لا أتأخر عليهم , بالفعل وصلت السيارة وركبتها فوجدت رجالاً أعرفهم بالحلم وكانوا رجال معروفين ومهمين و لهم خبرة في أمور السيارات , أحدهم قال لي أني أستطيع الذهاب بها لأن السيارة تستطيع السير على الطرق الوعرة أكثر ولن يؤثر عليها الجو الماطر الذي كنا به , أما الرجل الثاني الذي أحسست أنه الكل في الكل قد نصحني بأن اترك السيارة قليلاً حتى يهدأ الجو أو حتى يتم إصلاح شيء بسيط بها , وفجأة أثناء حديث ذلك الرجل وجدت ريم جانبي عند شباك السيارة و أدخَلَت رأسها من الشباك حتى تُبدي رأيها بأني يجب عليّ أن آخذ بنصيحته و أن عليّ أن أعود و أن أذهب لمشواري لاحقاً . ( وصلني المنام أنها كانت سعيدة بنصيحة ذلك الرجل حتى أعود و أجلس معها )
و آخر شيء قام الرجل بدعوة أكاد أنساها لكني أتذكر جملة ( .... بكتب كتابكم ان شاءالله ) انا لم أقل شيء لإني استغربت لإنه الرجل لا يعرف ما بيني وبينها ولا يعرفنا و أنه كيف ظن أننا مخطوبين ! أما هي ضحكت و أكملت حديثه وكأنما بالفعل مخطوبين و سنتزوج حتى أنها مدت يدها حتى نضرب كف بكف ) .

ملاحظة : كنت فعليا انوي القيام بزيارة صديقي زيارة أداء واجب , وبالفعل ذهبت بالحقيقة صباح المنام .

- الجو في المنام كان شتاء جميل
- لقطة اني رأيت جارتنا صديقة أمي " أم ريم" وهي تنظر إليّ نظرة أني الشخص الذي تحبه ابنتها .

فكرت كثيراً قبل ان أعرض الحلم عليكي خاصة أنه طويل لكني أكاد أجزم أن له تفسير خاصة أنه من بعد الفجر , ولم تكن ريم أساساً في تفكيري عادةً , وأني أحسست أني عشت تفاصيل الحلم وكأنها حقيقة وربي يشهد لدرجة أنه عند استيقاظي كانت الدهشة التعبير الوحيد لحالتي .
هل يعقل أن ريم تكن لي مشاعر وأنا لا اعرف ؟
تفسير اني أزحت السيارة بيدي عاريتين مثلا ,, تفسير غيرة ريم من الفتاة التي اسمها آية علماً أنهم لا يعرفون بعضهم أساساً ولا عمري حكيت عنهم لبعض !
أرجوك لا تضحكي عليَ لكن رأيت الحلم وأحسست به و كأنه أحق من الحقيقة ! والله العظيم

أشكر حضرتك جداً على صبرك
شكراً مسبقاً على التفسير


ذات صلة:



مواقع النشر (المفضلة)


تفسير حلم بنت الجيران


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع